100

البوميتانيد عقار مدر للبول من شأنه أن يقلل من الاضطرابات المرتبطة بالتوحد

100

وفقاً لدراسة أجراها المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحث الطبي على عينة من 60 طفل مصابين بالتوحد، تبين أن البوميتانيد وهو عقار مدر للبول من شأنه أن يقلل من الاضطرابات المرتبطة بهذا  الاضطراب، بما في ذلك صعوبة التفاعل والتواصل الاجتماعي.
فقد أبدى ثلاثة أرباع الأطفال الذين تعرضوا للعلاج تحسناً ملحوظاً حسب عدة مقاييس لتقييم التوحد، مثل مقياس تقييم التوحد عند الطفل الذي انخفض من مستوى “مرتفع” إلى “متوسط”. و للتحديد، فإن الطفل الذي كان يرفض التواصل مع المعلم خلال لعبة، يمكن له بعد ثلاثة أشهر من العلاج أن يتقبل تلقائياً اللعبة و أن يشارك فيها. و قد أعربت أمهات و آباء الأطفال محل التجربة عن رضاهم عن النتائج مؤكدين أن أبنائهم أبدو حضورا ًذهنيا ً أكبر بعد العلاج..
أما عن تأثير البوميتانيد، فهو يقلل من تركيز الكلور في الخلايا العصبية. إذ تبين وفقا ً لدراسات مختلفة أن تركيزات عالية من هذا الأيون يمكن أن تسبب اختلالات في أداء هذه الخلايا. فالخلية العصبية المحملة بالكلور يمكن أن تصبح حساسة جداً ل”الفرامل” الكيميائية التي تعمل بشكل دائم في الدماغ لضمان الأداء الفعال للشبكات العصبية. فبخفض تركيز الكلور يقوم العقار بإعادة التوازن لهذه “الفرامل” الكيميائية، مثل حمض الأمينوبوتيريك ..
هذا العقار التجريبي، و برغم نجاحته، ليس علاجا ًنهائياً، فالأعراض تعود للظهور مرة أخرى عند الإنقطاع عنه. ومع ذلك من المهم المحافظة على القدرة على التواصل ليكتسب الطفل المهارات العملية والاجتماعية، التي تمكنه على المدى الطويل من تقليل تأثير هذا الإضطراب على حياته اليومية.

(منقول).

Pin It