6

المميزات الأساسية لذوي اضطراب التوحد

safe_image
1- ظهور صفات غير طبعية للاتصال والتفاعل الاجتماعي
2- وظهور افعال او انشطة معينة يقوم الطفل بفعلها باستمرار

عادة ما يظهر المرض من سن الولادة الولادة الى سن 3 سنوات

غالبا ما يكون الظهور الأولي للتوحد على نوعين:
1- ان يظهر الطفل علامات التوحد بعد فترة قصيرة من ولادته مثل : عدم اظهار اي تجاوب او ردة فعل عند حمله, تأخر او عدم الابتسام, ضعف الاتصال البصري (poor eye contact)
2- ان يكون نمو الطفل طبيعي الى سن 12-24 شهر ثم يحدث اختفاء للصفات المكتسبة سابقاوتبدأ صفات التوحد بالظهور

المشاكل المتوقع ظهورها لدى المتوحدين لا يشترط ظهورها كله لدى نفس الطفل)
1- الرعاية الداتية (self care)
– ممكن ان يواجه الطفل صعوبة في الانتقال من الرضاعة الى تناول الطعام العادي وان يظهر عدم الارتياح لملامسة الاطعمة المختلفة
– ان يكون متاخر عن نظرائه في مهارات العناية الداتية مثل ارتداء الملابس أو تناول الطعام

2- المكونات الحسية الحركية(sensorimotor):
– ان يقوم الطفل بفعل حركات معينة بشكل مستمر طوال الوقت ( هز الاصابع باتجاه واحد مثلاً)
– ان يرفض الامساك بالأشاء او بالعكس ان يصمم على امساك الاشياء بقوة
– ضعف في الانقباض العضلي أو التوازن المفصلي وضعف السيطرة على اوضاع جسمه المختلفة
– ضعف الاستجابة للمؤثرات الخارجية
– يتجنب الطفل كل النشطة التي تتطلب جهدا او صرف طاقة
– تصلب جسم الطفل عندما يتم حمله
– ان يبدو الطفل شديد التاثر بالمؤثرات المختلفة او ان يبد و كأنه لايشعر بها اطلاقا (ممكن الطفل ازا سمع صوت عادي يقفز ويخاف من بينما طفل اخر يظهر وكانه اصلا ما سمع الصوت)”
– ان يقوم الطفل بالدوران حول نفسه كثيرا طلبا للمزيد من (vestibular input)
– ان يقوم بضرب نفسه بيديه او بالاشياء المحيطة بحثا عن المزيد من (tactile input)
– ممكن ان لا تكون هناك استجابة للالم
– ضعف العلاقات المكانية spatial relationships وغالبا لا يعرف الطفل ملمعنى اوامر مثل النزول تحت الطاولة او الصعود فوق الكرسي
– ممكن ان يكون الطفل كثير الحركة ومستثارا وفجأة يهدأ ويتوقف نشاطه
– غالبا مايتحاشى الطفل التركيز أو النظر في عيون الاخرين

3- المكونات الادراكية(cognitive):
– ان يبدو الطفل وكانه دائم الانشغال بحركات أو نشاط محدود
– صعوبات تعلم
– ضعف التركيز أو انعدامه
– يظهر صعوبة في الانتقال من نشاط الى اخر
– عدم القدرة على تمييز وتفريق مكونات جسده عن الاخرين
– بالمقابل ممكن ان يظهر الطفل قدرات مدهشة كقوة الداكرة او حل المسائل والمتاهات الصعبة.

4- المكونات النفس اجتماعية ( psychosocial):
– ان لا تظهر انفعالات على وجه الطفل اثناء الحديث او ان يكون نوع واحد هو المسيطر على انفعالات وجهه
– الابتعاد عن الاطفال الاخرين وعدم اظهار اي اهتمام فيهم
– تاخر او عدم ظهور القدرة على الكلام وعدم محاولة تعويضها بطرق اخرى
– تقليد كلام كلام الشخص الاخر
– عدم القدرة على ايجاد حركات دات معنى او هدف (goal directed behaviors)
– ممكن ان يظهر الطفل تعلق شديد بالاشياء ولكن ليس الاشخاص
– عدم محاولة تقليد تصرفات الاخرين الاجتماعية
– عند وصول المتوحد سن المراهقة فانه من الممكن ان يلاحظ ضعف مهاراته الاجتماعية وغالبا مايصاب بالاكتئاب و الاحباط

تدخل المعالج الوظيفي:
1- محاولة بدء اللعب في بيئة معروفة مع وجود شريك نشط واستخدام المعززات
2- زيادة النشاط الحركي بادخاله في العاب تتضمن نشطات حركية كبيرة gross motor activities كالقفز والركض
3- تحسين القدرة على حفظ التوازن بادخال الطفل في انشطة تتطلب التوقف المفاجئ او تخفيفى السرعة
4- الاكثار من الالعاب التي تتضمن حل متاهات سواء بالجسم او على الورق لتعزيز ادراكه لعلاقة جسده بمحيطه وكدلك لتعيز قدرته على تخطيط حركاته
5- مراعة التخفيف من المحفزات و المثيرات في المحيط والتي ممكن ان تزيح توتر الطفل واللتي قد تدفعه لفعل اشياء مؤدية
6- بالنسبة للاطفال الدين يعانون تحسس من المنبهات يجب مراعاة التخفيف من المنبهات اللمسية, السمعية , البصرية وغيرها وا نعرضه لها بطريقة تدريجية حتى يصبح قادر على تحملها
7- بالنسبة للاطفال الدين يعنون ضعف الاستجابة للمنبهات اللمسية يجب ادخالهم في انشطة تحتوي على ضغط عميق (deep pressure) مثل لفه بالغطاء واعطاءه الفرصة للشعور باحاسيس حسية مختلفة وملامسة انواع قماش مختلفة
8- الاكثار من اعطاء التعليمات وتقسيم النشاط الى اجزاء صغيرة حتى يسهل تعلمه والتركيز عليه
9- محاولة اجراء النشطات في small groups في البداية لاشعار الطفل بالراحة في التامل مع الاخرين والتركيز على الانشطة التي تسمح بالمشاركة والتعاون
10- زيادة وعي الطفل وتعليمه كيفية اظهار المشاعر والتعبير عنها بالكلام و ملامح الوجه والجسد
11- المساعدة على ظهور اللغة و استخدام الاشارات ممكن استخدام الموسيقى
12- استخدام طرق الاسترخاء للتخفيف من التوتر

“منقول”

Pin It