download

 أسباب حدوث السلوكيات والحركات النمطية المتكررة

download
كيقية التدخل بالعلاج السلوكى :

بداية التدخل لمعالجة اى سلوك مشكل لدى الطفل تبدأ بمعرفة الاسباب ،فما نلاحظة على الطفل من (رفرفة – النط – هز الجزع- التصفيق ..الخ )يكون بمثابة عرض فقط ويبقى السبب غامضا ً حتى نبحث عنه ونجده .
وللتذكير فالاسباب العامة لهذه السلوكيات والحركات تنحصر بين الاتى:-

1- التخفيف من شخنة مثيرات يصعب عليهم تحملها.
بمعنى ان هذه السلوكيات النمطية تحدث عند التعرض لشحنة ضخمة من المثيرات البيئية مثل سماع اصوات أو رؤية صور يصعب عليه معالجتها ،هنا يلجأ الذاتويين الى اغلاق مصدر الإثارة الذى يأتيه من البيئه. ويندرج تحت هذا البند الاحساس بالقلق والتوتر من اشخاص أو مواقف يكونون فيه مطلوب منهم اظهار استجابة معينة يصعب عليهم اظهارها بسبب نقص قدراتهم الادراكية .

2- الحركات السلوكية هى مصدر متعة للشخص الذى يمارسها.
مثل دوران الاطفال حول أنفسهم أو سماع اصوات أو رؤية صور أو هز الجزع والرفرفه يعطيهم احساس باجزاء معينه من جسمهم لايشعورون بها فى المواقف العادية .

3- الاحساس بالامان وهذا السبب يخص الحركات والطقوس الروتينية والروتين فى ترتيب بعض اجزاء البيئة.

قد تختلف الاسباب فى ممارسة السلوكيات النمطية ما بين الأول والثانى ولكن يبقى البحث عن السبب ومعرفته هو أو خطوة فى العلاج ثم ياتى دور العلاج السلوكى من تكامل حسى وتنمية المهارات ادراكية لتحسين التواصل والتفاعل .

وبعد معرفة الاسباب يكون من السهل الانتقال للخطوة الثانية وهى معرفة وظيفة السلوك بمعنى ماهى المتعة او النتيجة التى يحصل عليها الطفل من قيامة بالسلوك .
وبعد تحديد الاسباب ووظيفة السلوك يكون من السهل الانتقال للخطوة الثالثة من العلاج السلوكى وهى وضع سلوك بديل مناسب للسلوك غير المرغوب فيه والمطلوب تعديله ،حث انه لايمكن تعديل سلوك بدون وضع سلوك بديل يحل محله ليعطى للطفل نفس الوظيفة السابقة لكن بشكل مرغوب فية اجتماعيا أو تعدل من احساسه بالاضطراب وتقلله الى اقصى درجة وبالتالى يتعدل السلوك غير المرغوب فيه ويظهر السلوك البديل المرغوب فيه اجتماعياً.

وقبل ان ينتقل المعالج للخطوة الرابعة قد يظهر طفلين نفس العرض ولكن تختلف الاسباب عند كل واحد عن الاخر ولذلك يختلف السلوك البديل الذى يتم وضعه بالخطة العلاجية.

الخطوة الرابعة تكون بشكل عملى أكثر .

مثال طفل يرفرف بيده ،قد يكون السبب:-
* للاحساس بالمتعة وفقدانه الاحساس بحركة الزراعين فى حالة السكون وهنا يكون العلاج بالتكامل الحسى ومحاولة وضع اهداف رياضية أو ترفيهية أو “نفس حركي” تشمل تحريك الزراعين بشكل اكثر وبالتالى تزداد درجة الاحساس مع التدريب واستخدام الزراعين بشكل أكثر ،وبالتالى يختفى العرض.

*أ و قد يكون للاحساس بالسعادة فى موقف معين نتيجة رؤية شئ يسعده هنا يكون وضع السلوك البديل تعليمة أو تلقينه بأن يعبر لفظياً بكلمة مناسبة”انا مبسوط” وفى المرات القادمة يمسك المدرب يديه ويجعله يكتفى بالكلمة أو الاشارة أو الصورة أذا كان لايتحدث بعد.

* وقد يظهر الطفل نفس العرض (رفرفة اليدين) ولكن بسبب اخر يختلف عن الاول وهو الاحساس بالتوتر والقلق من شى داخلى ” مثل آلم بالامعاء أو أى جزء بالجسد”
أو خارجى يزعجه مثل المثيرات البصرىة أو السمعية وهنا يكون السلوك البديل تعليمة طريقة للتعبير عن قلقه مع تدريبه على التكامل الحسى الذى ينقصه اثناء وجود بعض المثيرات الخارجية التى تمثل له قلق وازعاج للتكيف معها.

هذه التدريبات لاتغنى عن تنمية المهارات الادراكية من قدرة على (الانتباة والتركيز – التقليد – المطابقة- التعرف على الانفعالات- وتنفيذ الاوامر – التعرف على الاشياء المحيطة “معلومات عامة” – تنمية التواصل اللفظى وغير اللفظى ) حيث هى الاساس فى فهم الطفل للمعالج السلوكى وكل المحيطين به .

وكثيرا ما يشتكى الاهل اثناء القيام بتعديل هذه السلوكيات واثناء تثبيت السلوكيات البديله لها ،قيام الأطفال بالرفرفه أو النط أو التصفيق فى اوقات الفراغ واثناء خروج الطفل .
وهنا يكون من الافضل بجانب التدريبات السابقة البحث عن العاب أو مهام يقوم بها الطفل تكون محببه له بحيث تشغل تفكيرهم عن فعل السلوك وفى نفس الوقت تكون مدعم يتم سحبه منهم فى حالة القيام بنفس بالسلوك السلبى.

“منقول”

Pin It