111

اليوم العالمي للتوعية باضطراب التوحد

 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2007 يوم 2 أبريل من كل عام يومًا مخصصًا للتوعية باضطراب التوحد.
تــشير نتــائج مــؤتمر القمــة العـــالمي للجمعية العامة للأمم المتحدة لعـــام ٢٠٠٥م  حول  اتفاقيــة حقــوق الطفــل واتفاقيــة حقــوق ذوي الإعاقة إلى أنه يجب أن ينعم الأطفال  ذوو الإعاقة بحيـاة كريمـة علـى أكمـل وجـه، في ظل ظروف تكفل لهم كرامتهم وتعزّز اعتمادهم على النفس وتسهّل مـشاركتهم الفعليـة في المجتمـع، وتمـتعهم الكامـل بجميـع حقـوق الإنـسان والحريـات الأساسـية علـى قـدم المـساواة مـع الأطفال الآخرين؛ حيث إن كفالة الحريــات الأساسية لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة أمر بالغ الأهميـة؛ لتحقيـق الأهـداف الإنمائيـة المتفـق عليها دوليًّا.
اضطراب التوحد تظهـرعلاماتـه خـلال الأعـوام الثلاثة الأوائل من العمر، وهو عبارة عن مجموعة من الاضطرابات المعقدة التي تعوّق نمو الدماغ وتكون بدرجات متفاوتة، حيث يعاني الطفل صعوبات في التفاعل والتواصل  الاجتماعي (اللفظي، وغير اللفظي) وسلوكيات متكررة.
بلغ معدل  الإصابة  بالتوحد بين الأطفال  في العالم 20 لكل 10000 طفل تقريبًا ،ويزيد معدل انتشار التوحد بين الأطفال الذكور 4 مرات عنه بين الإناث.
“منقول”
Pin It