1

اللقاء السنوي الأول

بمناسبة اليوم العالمي للتوحد والذي يصادف 2 ابريل من كل عام  وهو اليوم الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 2007 والذي يهدف إلى نشر الوعي بما يتعلق باضطراب التوحد ولضمان حقوقهم في المجتمعات وبمناسبة هذا اليوم نقوم بالمركز الاستشاري بإقامة اللقاء السنوي الأول بهدف نشر الوعي حول اضطراب التوحد والعمل على تسليط الضوء حول أهم الجوانب الأساسية في نجاح البرامج العلاجية مع الأطفال ذوي اضطراب التوحد والعمل على تحقيق رؤية المركز في الكشف عن دور الأسرة في نجاح البرامج العلاجية المقدمة للطلاب من خلال الدور الذي تلعبه الأسرة  في المشاركة في تطوير الخدمات المقدمة لأبنائهم، حيث يشتمل برنامج اللقاء السنوي خلال يومين متتاليين وعلى مشاركة العديد من الخبراء والمعلمين والأخصائيين النفسيين والعلاج الوظيفي والطبيعي وكافة العاملين في هذا الميدان ومشاركة أولياء الأمور الذين ترتكز عملية نجاح العلاج عليهم .

ويشتمل برنامج اللقاء على مجموعة من المحاضرات العلمية التي تهدف للكشف عن آخر التطورات العلمية والعملية وما حققته البحوث في هذا الميدان، وسيتم تناول إحدى المواضيع الهامة التي ما زالت البحوث العلمية والعملية تدأب في البحث عن كل ما هو جديد فيها وسيكون حول أهم الاستراتيجيات العملية في تنمية التواصل اللفظي لدى الأطفال المصابين بالتوحد ومن الأشياء المهمة التي يهدف المركز إلى تحقيقها هو العمل على كسر حاجز الصمت والغموض حيث سيتم العمل على فتح باب النقاش بعد كل محاضرة حيث سيتسنى لأولياء الأمور الاستفسار عن أي شيء لم تتضح رؤيته لديهم، كما يشتمل اليوم الثاني من اللقاء على الكشف عن الإحتراق النفسي الذي يتعرض له اسر الأطفال المصابين بالتوحد ويليها فتح المجال والوقت للنقاش المفتوح لأولياء الأمور وكافة العاملين في هذا الميدان، ولا بد لنا أن نشير مرة أخرى على الدور الذي تلعبه الأسرة في العلاج فمن هنا حرصنا في المركز الاستشاري على مشاركة أولياء الأمور في هذا اللقاء السنوي الأول والذي سنبذل قصارى جهدنا في المركز الاستشاري على أن يكون هذا اللقاء سنوي ومجهز لمتابعة أحدث التطورات العلمية والعملية في ميدان التوحد

وائل فرارجة

برنامج اللقاء

2

 خارطة الموقع للقاء السنوي الاول20

 عمان – فندق الفنار

Pin It